رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

أوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مساء أمس أن المواجهات العسكرية بين نظام الأسد والفصائل الثورية انتهت مشيراّ إلى وجود منطقتين ساخنتين هما إدلب وشرق الفرات

وقال أن منطقة إدلب الساخنة يواصل الأتراك العمل عليها وفق مذكرة التفاهم بينهما وهم من يتولون الامر فيها والوجود الأمريكي في شرق الفرات يوتّر المنطقة

واعتبر لافروف أن الدوريات المشتركة على الطريق الدولي M4 متوقفة حاليا لدوافع أمنية منوهاً إلى إعادة استئنافها عند هدوء الأوضاع

وأشار إلى أنه لا يوجد ضرورة لشن هجوم عسكري على إدلب مؤكداً على وجود مذكرة تفاهم روسية تركية لاتزال حيّز التنفيذ

وزعم لافروف أن روسيا ونظام الأسد لا ينفذان حالياً أي عميات عسكرية في إدلب

وواصل قوله بأن اللجنة الدستورية التي من شأنها صياغة الدستور لا تسير بالسرعة المناسبة

الجدير بالذكر أن طائرات الاحتلال الروسي قصفت بأكثر من 20 غارة أطراف مدينة إدلب قبل يومين وتحاول قوات الأسد ومليشياته يومياً التقدم على مناطق عدة في جبل الزاوية وريف حلب بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف

مناف حشاش – شبكة أخبار إدلب

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشبكة أخبار ادلب 2020 ©