رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

القناصات الحرارية تَفتُك بعناصر الأسد ومليشياته

القناصات الحرارية تَفتُك بعناصر الأسد ومليشياته

نشر المتحدث الرسمي للجناح العسكري في هيئة تحرير الشام أبو خالد الشامي بياناً على قناة العلاقات الإعلامية العامة على تيليجرام أن عمليات القنص على الجبهات المتاخمة لقوات الأسد والمليشيات المساندة لها في الآونة الأخيرة حققت نتائج باهرة

وقال الشامي أن قوات الأسد ومليشياته باتت في مرحلة استنزاف بشري نتاجاً للجهود والتدريبات التي استمرت فترة طويلة في الإعداد العسكري

وأضاف أن قيادة الجناح العسكري قامت بتدريب وتخريج عدة دورات مختصة في مجال القنص بنوعيه الليلي والنهاري نظراً لأهميته في المعارك ضد قوات الأسد ومليشياته

وذكر الشامي أن المرحلة الأخيرة شهدت عشرات الإصابات المحققة تارة بالقنص وأخرى بسلاح المدفعية أخرها كان قتل عنصرين من قوات الأسد على محور قرية جوباس وقبله على محور قرية بينين إثر عملية نوعية تسلَّل القناصون إلى قرب نقاط المليشيات

وأردف قائلاً بأن الكثير من العناصر قُتلوا وجُرحوا على طول جبهات المناطق المحررة من ريف اللاذقية غرباً إلى ريف حلب شمالاً كما تم افشال محاولات تسلل عدة على مناطق جبل الزاوية بسلاح القنص

وأشار إلى أن هذا الملف يمر بمراحل تطوير عدة ويحتاج إلى جهود مستمرة في رفع مستوى الكفاءة من خلال اتباع أحدث الطرق وأنجحها

الجدير بالذكر أن قوات الأسد ومليشياته لا تتوقف عن قصفها مناطق عدة بأرياف إدلب وحماه واللاذقية وحلب وتستمر في محاولاتها التقدم والتسلل على الجبهات التي تبوء بالفشل في كل مرة

مناف حشاش -شبكة أخبار إدلب

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشبكة أخبار ادلب 2020 ©