رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

الصمود والثبات خيار فصائل الثوار في إدلب وريفي حماة واللاذقية

الصمود والثبات خيار فصائل الثوار في إدلب وريفي حماة واللاذقية

تصدت فصائل الثوار المنضوية ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” لعدة محاولات تقدم لقوات النظام على محاور الحدادة شمالي اللاذقية، والفطيرة ودير سنبل بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مصدر عسكري من غرفة عمليات الفتح المبين لشبكة أخبار إدلب، أنه تم يوم أمس، التصدي لمحاولة تقدم لمجموعات من قوات النظام على محور الفطيرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وأضاف المصدر، في منتصف الليلة الماضية، تم التصدي لمحاولة تسلل لمجموعة من قوات الأسد والميليشات التابعة لإيران، على محور دير سنبل بجبل الزاوية.

وأكد المصدر، منذ صباح اليوم الخميس حتى الآن، يتم التصدي لمحاولتي تقدم على محور الحدادة ومحاولة على تل الراقم في جبل الأكراد بريف اللاذقية مع وقوع خسائر بشرية في صفوف القوات المهاجمة.

وأوضح قيادي عسكري من الجبهة الوطنية للتحرير رفض الافصاح عن اسمه، رغم الحشودات والتعزيزات لقوات النظام والميليشيات التابعة لإيران وروسيا، إلا أن معركة جبل الزاوية تختلف عن كل المعارك السابقة، بسبب الطبيعة الجغرافية من جبال واحراش وطرق وعرة ما يمكن الفصائل الثورية من الثبات أكثر من المناطق السهلية الواسعة والمكشوفة.

مؤكداً أيضاً، تم الاستفادة من نقاط الضعف السابقة خلال معارك شرق السكة بريف ادلب، وريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، وريفا حلب الغربي والجنوبي، وتوحيد العمل العسكري تحت مظلة غرفة عمليات “الفتح المبين” والتنسيق العالي، والعمل بشكل جماعي بعيداً عن التقسيمات والمسميات الفصائلية.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشبكة أخبار ادلب 2020 ©