رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

الجبهة الوطنية للتحرير: بدأنا بالرد على الجريمة التي ارتكبتها المليشيات الروسية

الجبهة الوطنية للتحرير: بدأنا بالرد على الجريمة التي ارتكبتها المليشيات الروسية

قال المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير، النقيب ناجي مصطفى، أن قواتهم بدأت بالرد بسلاح المدفعية وراجمات الصواريخ على مواقع المليشيات الروسية ونظام الأسد على خلفية الجريمة التي ارتبكتها في ريف إدلب.

وأوضح مصطفى عبر حسابه الرسمي تيليجرام، أن طائرات الاحتلال الروسي شنت غارة جوية على موقع عسكري للجبهة الوطنية للتحرير في محيط مدينة كفرتخاريم بريف إدلب.

وأضاف أن الغارة استهدفت معسكراً تدريبياً أسفرت عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف العناصر المتدربين.

وأكد مصطفى أن الاستهداف كان لمنطقة حدودية مع تركيا واصفاً إياه بالرسالة الروسية الواضحة المستفزة باستمرار معتبرا أنها خرق واضح لاتفاق التهدئة الموقع برعاية تركيا

وأردف أن قوات الاحتلال الروسي وعصابات الأسد تقصف يومياً بالمدفعية والراجمات القرى والبلدت الواقعة على خطوط المواجهة، والجبهة الوطنية ترد على الخروقات.

وأكد أن قوات الاحتلال الروسي لاتفرق بين مدني وعسكري في قصفها قائلاً: ” قبل أيام قامت باستهداف منطقة مدنية تجارية في ريف حلب الشمالي بصواريخ أرض أرض مصدرها قاعدة حميميم العسكرية”.

وتوعد قوات الاحتلال الروسي وميليشيات الأسد باستمرار قصف مواقعهم بكافة أنواع الأسلحة ثأراً لشهداء المجزرة.

الجدير بالذكر أن قرابة 30 شهيداً وأكثر من 50 جريحاً حصيلة غير نهائية قابلة للازدياد جراء الغارة الجوية الروسية صباح اليوم

مناف حشاش ـ شبكة أخبار إدلب

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشبكة أخبار ادلب 2020 ©